الخميس , يونيو 17 2021

رغم جملة الصعوبات…مبيعات ألبان دمشق تتجاوز المليار ليرة في ٨ أشهر

أكد مدير عام شركة ألبان دمشق علي محمود أنه رغم الصعوبات التي تواجه عمل الشركة سواء لجهة تأمين مادة الحليب الطازج وارتفاع أسعارها “باعتبار أن السعر يحدد وفق الأسعار الرائجة”، إضافة لارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج من مواد تعبئة وتغليق ومواد مساعدة في الإنتاج ومواد أولية، وإحجام العارضين عن التقدم للمناقصات بسبب تذبذب أسعار الصرف، وعدم توفر المواد في الأسواق نتيجة العقوبات الاقتصادية، وقدم بعض خطوط الإنتاج والذي يؤثر بشكل مباشر على إنتاجيتها، إلا أن الشركة استطاعت أن تبيع خلال ثمانية أشهر من العام الحالي أكثر من ٨٦٠.٦٢٤ طنا بقيمة ١.٠٩٨ مليار ليرة بمعدل تنفيذ ٤٩% بحسب القيمة.

محمود وفي حديث خاص للثورة أون لاين بين أن الشركة أنتجت منذ بداية العام وحتى نهاية الشهر الثامن
٣٠٦.٤٨٥ أطنان من اللبن مصفى بقيمة ٣٦٣.٣١٥ مليون ليرة بمعدل تنفيذ ٧٧% حسب الكمية، و ٣٢٤.٢٤٠ طناً من اللبن المعلب بقيمة ١٤٦.٧٥٨ مليون ليرة بمعدل تنفيذ ٩٧%، والجبنة بأنواعها ٢٣٢.١٢٢ طناً بقيمة ٤٥٥.٣٦٧ مليون ليرة بمعدل تنفيذ ١٠١%، والسمنة ١٥.٦١٠ طناً بقيمة ١٢٨.٨٣٧ مليون ليرة بمعدل تنفيذ ١٢%، والزبدة المقطعة ٧.٨٤٧ أطنان بقيمة ٦٧.١٥٣ مليون ليرة بمعدل تنفيذ ٨%، حيث بلغ الإنتاج الفعلي لجميع مواد الشركة ٨٨٦.٣٠٤ طناً بقيمة ١.١٦١ مليار ليرة إضافة لكمية القشقوان “قيد الصنع” والتي سجلت ٢٩.٩٠٧ طناً.

وأشار أن الشركة تسعى جاهدة لتذليل كافة الصعوبات ومعالجة المشكلات باتخاذها جملة من الإجراءات للتخفيف من المنعكسات السلبية للأزمة واستمرار العملية الإنتاجية والسعي الدائم لخفض تكاليف الإنتاج قدر الإمكان للبقاء في إطار المنافسة في الأسواق، والعمل حالياً على إعداد مجموعة من المشاريع لتطوير الشركة والنهوض بها.

هذا وتقوم الشركة بتأمين حاجة القطاع العام من الألبان ومشتقاتها، وتزويد المؤسسة السورية للتجارة بالمنتجات بأسعار بيع الجملة بهدف التدخل الإيجابي بالأسواق، وضبط الأسعار، إضافة إلى توزيع منتجاتها عبر منافذ بيع الصالات التابعة لوزارة الصناعة ومن خلال موزعي القطاع الخاص.

الثورة

شاهد أيضاً

الدولار قرب ذروة شهر مع التركيز على التضخم

استقر الدولار قرب ذروة شهر مقابل سلة من العملات الأربعاء 16 يونيو في حين يحاول …

شارك