الخميس , يونيو 17 2021

في أول اجتماع لحاكم المركزي مع مديري المصارف العامة … النقاش حول الحساب الرقمي والدفع الإلكتروني وحركة بطاقات الصرفات

كشف مدير عام لمصرف حكومي أن الدفع الإلكتروني كان أحد العناوين المهمة التي جمعت مديرين عامين للمصارف مع حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور محمد عصام هزيمة وتم التوجيه بتحديث البنية التقنية والفنية لدى المصارف بما يسمح في التوسع في تطبيقات الدفع الإلكتروني وخاصة أن التحول نحو الحساب الرقمي يتيح إمكانية القيام بعمليات الدفع الإلكتروني لعدد من الخدمات مثل دفع فواتير الكهرباء والمياه والهاتف الأرضي والموبايل وخدمة الـADSL، وخدمة الدفع عن طريق مسح رمز الـQR،

وأنه في هذا الإطار يتم العمل على نقاشات واسعة مع الأقسام الفنية في المصارف العامة لتطوير بنية العمل التقني وتحديث برامج العمل والتوسع أيضاً في إبرام التفاهمات مع السورية للمدفوعات وجهات أخرى بقصد زيادة الخدمات الإلكترونية التي تقدمها المصارف العامة علماً أن هناك عدداً من الخدمات كانت المصارف العامة تقدمها مثل فواتير الهاتف والمياه والكهرباء ويتم العمل على تحديثها وإضافة خدمات جديدة وتوقع المدير العام الإعلان عن حزمة جيدة من خدمات الدفع الإلكتروني وهناك تنسيق وتعاون بين إدارات المصارف للتغلب على بعض العقبات.

ومن يتابع أعمال الدفع الالكتروني في سورية يجد أنها تنحصر على خدمات الصراف الآلي مع وجود تجارب لدى بعض المصارف لتقديم خدمات دفع عبر الانترنت أو الهاتف النقال. وأن المصارف العامة (المصرف التجاري السوري، المصرف العقاري) تستحوذ على النسبة الأكبر من حجم إصدار البطاقات نتيجة توطين رواتب المتقاعدين والعاملين في الدولة لدى كل من هذين المصرفين.
لكن رغم أن المصارف تقوم بإصدار بطاقات الدفع للمتعاملين فإن المصارف تقوم بإدارة شبكات الصرافات الآلية لكن مع غياب نقطة تحويل مركزية (محول وطني) لمعالجة حركات البطاقات، وبالتالي فإن حاملي البطاقات غير قادرين على استخدام بطاقاتهم على شبكات الصرافات الآلية ونقاط البيع العائدة للمصارف الأخرى.

ويرى الباحث الاقتصادي الدكتور زكوان قريط أن المصارف العامة كانت هي الرائدة في إطلاق عدد من الخدمات الإلكترونية لكنها سجلت تراجعاً في السنوات الأخيرة عن متابعة بعض هذه الخدمات التي كان معظمها يقدم عبر الصرافات الآلية بينما اليوم المطلوب أكثر من ذلك وإتاحة هذه الخدمات عبر تطبيقات الهواتف النقالة أو المواقع الرسمية للمصارف حيث تتم تغذية الحساب عن طريق زيارة أقرب فرع للمصرف الذي يتعامل معه طالب الخدمة ومثل هذا الإجراء يوفر الكثير من الوقت والجهد على المواطن، لكن لابد من تحديث نظم المعلومات المصرفية لدى معظم المصارف العامة لتكون لديها البنية التقنية اللازمة لتوفير شتى خدمات الدفع الإلكتروني.

وكانت مؤسسة المدفوعات بالتعاون مع السورية للاتصالات أعلنت في منتصف شباط الماضي عودة خدمة دفع الفواتير الهاتفية إلكترونياً عبر الحسابات المصرفية لدى المصارف المرتبطة بمنظومة الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية «مدفوعات» وهي المصرف التجاري السوري والمصرف العقاري وبنك بيمو السعودي الفرنسي وبنك البركة وبنك سورية الدولي الإسلامي.
يشار إلى أحد البنوك الخاصة العاملة في السوق المصرفية السورية أعلن إطلاق خدمة الحساب الرقمي، وهي الخدمة الجديدة التي يُمكن من خلالها الحصول على حساب مجاني وخاص بعمليات الدفع والحوالات الإلكترونية، عبر الدخول إلى موقع البنك الرسمي من أي جهاز موبايل أو كمبيوتر وتعبئة طلب فتح الحساب الرقمي، دون الحاجة لزيارة أي فرع من فروع البنك، حيث يوفر هذا الحساب الوقت والجهد وهو يتناسب مع عملية التطور والتحول الرقمي في سورية.

الوطن

شاهد أيضاً

الدولار قرب ذروة شهر مع التركيز على التضخم

استقر الدولار قرب ذروة شهر مقابل سلة من العملات الأربعاء 16 يونيو في حين يحاول …

شارك