السبت , سبتمبر 18 2021

مخالفات مالية وتهرب ضريبي ارتكبه مجلس الإدارة السابق وإقامة دعوى عليه عن الأعمال التي تمت خلال فترته … رئيس المدراء التنفيذيين في سيريتل : اليوم يتم رفع الحراسة القضائية عن الشركة

كشف رئيس المدراء التنفيذيين لشركة سيريتل موبايل تيليكوم مريد الأتاسي أنه تم توقيع محضر اتفاق مع كلّ من وزارة الاتصالات والتقانة، والهيئة الناظمة للاتصالات والبريد حيث قدمت بموجبه سيريتل ضمانات مالية، وبذلك يتم اليوم رفع الحراسة القضائية عن الشركة.
وفي حوار خصّ به «الوطن» أكد الأتاسي أن التحقيقات بينت وجود مخالفات مالية وتهرب ضريبي ارتكبه مجلس الإدارة السابق خلال فترة ولايته ونتج عن هذه الأعمال التي ارتكبها انخفاض في الأرباح وفي حقوق المساهمين، مضيفاً: كما أن هذه الأعمال رتبت على الشركة أعباء مالية كبيرة انعكست بشكل سلبيّ كبير على حقوق المساهمين، وبناء عليه قررت الهيئة العامة المنعقدة يوم 30 من الشهر الماضي تكليف مجلس الإدارة الجديد بإقامة دعوى المسؤولية وفق أحكام القانون على مجالس الإدارة المتتالية عن الأعمال التي تمت خلال فترة ولاية كل منها.
وأعلن عن أن إستراتيجية الشركة وهي الاستثمار والتوسع بشبكة 4G في المستقبل المنظور وتأمين التغطية الكاملة للمناطق المحررة والحفاظ على مكانة سيريتل كشركة أولى من حيث الأرباح وزيادة حصة الإيرادات والدخول في مجالات الأتمتة والدفع الالكتروني بما فيها تسهيلات للمواطنين إضافة إلى الحفاظ على الكوادر الكفؤة والاختصاصات النادرة والعمل على تطويرها.
وأرجع الأتاسي ارتفاع أرباح الشركة خلال العام الحالي إلى 31 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق إلى زيادة في الخدمات والعروض للمشتركين وخصوصاً 4G وsuper surf وتوسيع الباقات التي تحتوي انترنت ودقائق لتناسب كل شرائح المجتمع بكل احتياجاتها وثانيا بسبب التخلص من المنافذ المفتوحة لتهريب جزء كبير من الإيرادات مقابل الكثير من الخدمات الوهمية التي فرضها مجلس الإدارة السابق.

وفيما يلي نص الحوار مع الأتاسي:

• حققت شركة سيريتل خلال الأشهر الخمسة الأولى إيرادات صافية بقيمة تجاوزت 121 مليار ليرة بفارق 43 مليار ليرة عن الفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت قيمة الإيرادات الصافية فيها 77.88 مليار ليرة.. والسؤال: كيف حققت الشركة هذه الإيرادات خلال هذه المدة القصيرة؟

تحقيق هذه الإيرادات يعود إلى سببين الأول زيادة في الخدمات والعروض للمشتركين وخصوصاً 4G وsuper surf كما وسعنا الباقات التي تحتوي انترنت ودقائق لتناسب كل شرائح المجتمع بكل احتياجاتها، وثانياً بسبب التخلص من المنافذ المفتوحة لتهريب جزء كبير من الإيرادات مقابل الكثير من الخدمات الوهمية التي فرضها مجلس الإدارة السابق، وبالتالي مع ازدياد الإيرادات ازدادت الإرباح في الفترة نفسها 31 بالمئة على الرغم من التضخم في النفقات بنسبة 218 بالمئة.

• وزارة الاتصالات أعلنت أكثر من مرة أنه يتم العمل على ترخيص مشغل ثالث إلى جانب المشغلين الحاليين… والسؤال: كيف يمكن للمشغل الجديد أن يؤثر في عمل سيريتل؟ وهل ستكون هناك منافسة بين المشغلين الثلاثة تعود بالفائدة على المشتركين؟

إن إدخال المشغل الثالث بالتأكيد سوف يؤثر في عمل الشركة حيث سيتطلب هذا أن تقدم الشركة خدمات أكثر جودة بأسعار تنافسية للحفاظ على مشتركيها واستمرارية التحسين في أداء الشبكة وبالتالي المشتركون هم المستفيدون الأكبر بسبب التنافسية بين المشغلين الثلاث.

• في الحديث عن التجهيزات والتقنيات الحديثة هل لا تزال سيريتل تقدم الأفضل؟ أم هناك تراجع نتيجة عوامل خارجية؟

بالتأكيد وجود عقوبات على شركة سيريتل أثر سلباً في قدرتها في استجلاب معدات وتجهيزات للشبكة، وللعلم لم يتم أي استثمار في الشبكة منذ عام 2018 إلى نهاية 2020 ولكن في أوائل هذا العام تم التعاقد مع كبار المزودين والتجهيزات لتطوير البنى التحتية للشبكة وبدأ وصول المعدات وتشغيلها واستثمارها في الشبكة، كما أن مجلس إدارة سيريتل الجديد قد وجه أن يتم الاستثمار في السنوات القادمة لتطوير الشبكة وتقديم أحسن الخدمات.

• كانت سيريتل رائدة في توظيف أفضل الكوادر السورية والأكثر خبرة هل لا يزال هذا الأمر قائماً؟

للأسف لقد خسرت الشركة العديد من الكوادر في ظل الأزمة وبسبب هجرة العديد من الكفاءات للخارج وخصوصاً في مجالات التقانة وتكنولوجيا المعلومات والأتمتة، كما أن مجلس الإدارة السابق عارض تحسين الأوضاع المعيشية بشكل يتماشى مع مستلزمات الحياة، فلذلك من أولويات الإدارة الجديدة هو تأهيل الكوادر الجديدة عبر وضع برامج تدريبية في بداية مستقبلهم ووضع برامج للمحافظة على الكوادر الأساسية مثل برنامج الولاء وترقيتهم لمناصب عليا أيضاً للمحافظة عليهم، كما تم تصحيح سلم الرواتب ورفع المرتبات بشكل ملحوظ ومدروس على الكوادر النادرة.

• ماذا عن وضع الحراسة القضائية؟ متى سيتم تحديد تاريخ موعد انتهاء مهمة الحراسة القضائية على سيريتل؟

تم فرض الحراسة القضائية على شركة سيريتل موبايل تيليكوم بدعوى أقامتها وزارة الاتصالات والتقانة، والهيئة الناظمة للاتصالات والبريد وبموجب القرار القضائي فقد تم تجميد عمل وصلاحيات مجلس الإدارة وتم تكليف الحارس القضائي بإدارة وحفظ الشركة إلى حين انتهاء النزاع بين الأطراف.

والآن تم توقيع محضر اتفاق مع كلّ من وزارة الاتصالات والتقانة، والهيئة الناظمة للاتصالات والبريد تقوم بموجبه شركة سيريتل موبايل تيليكوم بتقديم ضمانات مالية، وبذلك اليوم يتم رفع الحراسة القضائية عن الشركة.

• هل سيتم مقاضاة مجلس الإدارة السابق؟ وهل ستتم محاسبته على أفعاله وخروقاته السابقة؟

بينت الدولة وجود فوات في المنفعة على الدولة بمبلغ قدره نحو /134/ مليار ليرة سورية وذلك عند تحديد قيمة بدل الترخيص الابتدائي لشركة سيريتل في نهاية عام 2014، كما بينت التحقيقات وجود مخالفات مالية وتهرب ضريبي ارتكبه مجلس الإدارة السابق خلال فترة ولايته.

ونتج عن هذه الأعمال التي ارتكبها مجلس الإدارة السابق انخفاض في الأرباح وفي حقوق المساهمين، كما أن هذه الأعمال رتبت على الشركة أعباء مالية كبيرة انعكست بشكل سلبيّ كبير على حقوق المساهمين. وعليه قررت الهيئة العامة المنعقدة بتاريخ 30/6/2021 تكليف مجلس الإدارة الجديد إقامة دعوى المسؤولية وفق أحكام القانون على مجالس الإدارة المتتالية عن الأعمال التي تمت خلال فترة ولاية كل منها.

• متى سيتم تداول سهم سيريتل مرة أخرى، وكم سيبلغ سعر السهم الواحد عند الافتتاح؟

يعود السهم للتداول بقرار من هيئة الأوراق والأسواق المالية وسوق دمشق للأوراق المالية ويمكن أن يتم ذلك عند توقيع محضر اتفاق للتسوية مع كلّ من وزارة الاتصالات والتقانة، والهيئة الناظمة للاتصالات والبريد حول بدل الترخيص الابتدائي، ورفع الحراسة القضائية بموجب محضر الاتفاق.

أما تحديد سعر السهم عند عودة التداول فيخضع للأنظمة المتبعة لدى سوق دمشق للأوراق المالية.

• لماذا تم توزيع الأرباح في سنة 2018 وليس في سنتي 2019 و2020، مع العلم أنه تم نشرهما على موقع الأوراق المالية؟

عاما 2019 و2020 تم تدقيقهما من قبل المحاسب القانوني وتم نشرهما في الموقع الرئيسي لهيئة الأوراق والأسواق المالية وحالياً ما زالوا قيد التدقيق بموضوع مخالفات مجلس الإدارة القديم، لذا تم توزيع أرباح الأسهم من الأرباح المحتجزة لغاية عام 2018.

• متى سوف يعقد اجتماع الهيئة العامة مرة أخرى؟ وذلك للتصديق على سنتي 2019 و2020 وإعادة النظر بتوزيع الأرباح.

إشارة إلى الفقرة أعلاه، وعند انتهاء التدقيق لعامي 2019 و2020 سيتم عقد هيئة عامة أخرى وذلك لأخذ تصديق الهيئة على البيانات المالية لعامي 2019 و2020 وأخذ القرار بتوزيع أرباح أسهم إضافية من الأرباح المحتجزة لغاية عام 2020.

• ما إستراتيجية الشركة في المستقبل؟

إن إستراتيجية الشركة أولاً هي الاستثمار والتوسع لشبكة 4G في المستقبل المنظور وتأمين التغطية الكاملة للمناطق المحررة والحفاظ على مكانة سيريتل كشركة أولى من حيث الأرباح وزيادة حصة الإيرادات والدخول في مجالات الأتمتة والدفع الالكتروني بما فيها تسهيلات للمواطنين والحفاظ على الكوادر الكفؤة والاختصاصات النادرة والعمل على تطويرها.

الوطن

شاهد أيضاً

برعاية من بنك سورية الدولي الإسلامي انطلاق أعمال معرض “إكسبو تك حلب”

برعاية من بنك سورية الدولي الإسلامي انطلقت أمس الأربعاء  أعمال المعرض التخصصي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات …

شارك