الخميس , يناير 20 2022

سيريتل تربح أكثر من 79 مليار ل.س في 9 أشهر

تجاوز صافي إيرادات شركة “سيريَتل موبايل تيليكوم” 307 مليارات ليرة خلال أول 9 أشهر من 2021، مقابل نحو 200.6 مليار ليرة إيرادات حققتها في الفترة المماثلة من 2020، بزيادة 53%.

وبلغ صافي الربح العائد إلى مساهمي الشركة نحو 79.6 مليار ليرة، وذلك بعد استبعاد خسائر فروق تقييم القطع البنيوي غير المحققة والبالغة نحو 3.44 مليار ليرة، مقابل أرباح قاربت 57.5 مليار ليرة في الفترة المماثلة من 2020.

وجرى اقتطاع 68.3 مليار ليرة من إيرادات الشركة لحساب الخزينة العامة للدولة، التي تمثل حصة الحكومة السورية، مضافاً إليها أجور الترابط مع “الشركة السورية للاتصالات”، والأجور والمساهمات السنوية لـ”الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد“.

وناهزت موجودات الشركة 831 مليار ليرة بنهاية أيلول 2021، مقابل نحو 384 مليار ليرة بنهاية 2020، وقاربت حقوق المساهمين نحو 360 مليار ليرة بنهاية أيلول 2021، مقابل نحو 260 مليار ليرة بنهاية 2020.

وبلغت حصة سهم الشركة من ربح التسعة أشهر الأولى نحو 2,375.37 ليرة (بعد استبعاد خسائر القطع البنيوي)، فيما بلغت قيمة السهم الدفترية 10,682.60 ليرة بنهاية أيلول 2021.

وتأسست “سيريتل” في 2001، وأُدرجت ضمن “سوق دمشق للأوراق المالية” بنهاية 2018، ويبلغ رأسمالها حالياً 3.35 مليار ليرة، موزعاً على 33.5 مليون سهم، ووصل عدد مساهميها إلى 6,556 مساهماً في نهاية أيلول 2021.

وبلغ صافي الربح العائد إلى مساهمي “سيريتل” 80.73 مليار ليرة خلال 2020، متضمناً خسارة 2.83 مليار ليرة عائدة إلى فروقات تقييم القطع غير المحققة، فيما ربحت نحو 60 مليار ليرة خلال 2019.

ورفعت شركتا الاتصالات سعر دقيقة الاتصال الخليوي المحلي مطلع تشرين الأول 2021، لتصبح الدقيقة من الخط اللاحق الدفع (فواتير) بـ15 ليرة بدل 11 ليرة، ومن الخط مسبق الدفع (وحدات) بـ18 ليرة بدل 13 ليرة.

وعند الاتصال الخليوي المحلي برقم أرضي، يُحسب سعر الدقيقة وفقاً للتعرفة الجديدة بـ18 ليرة للخط لاحق الدفع، وبـ21 ليرة للخط مسبق الدفع.

شاهد أيضاً

مصادر مطّلعة تسرّب باستبعاد الموظفين “المرتاحين” من مظلة الدعم

مع نضوج الملامح العريضة لتطبيق التوجه الحكومي الرامي لاستبعاد شريحة ليست بالهينة من مظلة الدعم …

شارك